أعلنت كالة الطاقة المتجددة المغربية “ماسن” عن تأهيل ستة اتحادات لبناء محطة للطاقة الشمسية بقدرة 400 ميغاواط في جبال الأطلس، والتي يطلق عليها اسم “نور ميدلت 2”. يهدف المشروع إلى تعزيز قطاع الطاقة المتجددة في المغرب وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري.

تتصدر الكونسورتيوم شركات دولية بارزة، بما في ذلك “كوبرا سيرفيسوس” و”كومونيكاسيونيس إي إنرخيا” من إسبانيا، و”إي دي إف رينوفابل” الفرنسية، و”إنيل جرين باور” من إيطاليا، و”إيبردرولا رينوفابلز إنترناشيونال” من إسبانيا، و”إنترناشيونال باور” من بلجيكا، و”أكوا باور” من المملكة العربية السعودية.
وفقًا لبيان صادر عن شركة ماسن، تمكنت الشركات الدولية البارزة من إظهار خبراتها وقدراتها في مجال الطاقة المتجددة واستوفت معايير التأهيل المسبق التي وضعتها الوكالة بنجاح.
يهدف مشروع “نور ميدلت 2” بشكل أساسي إلى إنشاء محطة للطاقة الكهروضوئية بسعة تخزين لمدة ساعتين، حيث تعد قدرة التخزين أمرًا بالغ الأهمية لضمان توفير إمداد ثابت وموثوق بالكهرباء حتى خلال فترات انخفاض الإشعاع الشمسي أو في الليل.
تعزز تقنيات تخزين الطاقة كفاءة وفعالية محطات الطاقة الشمسية، وتجعلها مصدر طاقة أكثر استدامة وحيوية.
ويعمل المغرب بنشاط على توسيع قدرته في مجال الطاقة المتجددة خلال السنوات الأخيرة.
وفقًا للأرقام الرسمية ، شكلت مصادر الطاقة المتجددة 18٪ من إجمالي إنتاج الكهرباء في المغرب اعتبارًا من عام 2022، في حين شكل الفحم 72٪. ومع ذلك ، تهدف الحكومة إلى زيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة إلى 52٪ من القدرة المركبة في البلاد بحلول عام 2030 ، من خلال إعطاء الأولوية لتطوير الطاقة المتجددة.

ويسعى المغرب من خلال هذا النهج إلى تقليل انبعاثات الكربون وتعزيز أمن الطاقة وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام. ويمثل مشروع نور ميدلت 2 خطوة مهمة نحو تحقيق هذه الأهداف، حيث يستغل الموارد الشمسية الوفيرة المتاحة في منطقة جبال الأطلس.

من مدون Cialisint

أنا مدون في موقع cialisint.com يقدم أخبار واقتصاد والوظيفة. أقوم بنشر المقالات والمحتوى ذات الصلة بالأخبار والأحداث الحالية في مجال الاقتصاد والعمل. هدفي توفير معلومات متعمقة ومفيدة للقراء في هذه المجالات، مثل تحليلات الأسواق المالية وتغيرات السياسة الاقتصادية الموضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!