تعقبًا لحادثة الكر والفر المؤلمة والمتعمدة التي أدت إلى وفاة الشاب البالغ من العمر 23 عامًا، بدر، قام المغاربة بإطلاق حملة عبر الإنترنت تطالب بالعدالة والمساءلة عن هذا الخسارة المأساوية في الأرواح.

حيث شهدت الحادثة التي وقعت يوم الأحد في الدار البيضاء، اعتداء الجاني بشكل متعمد على الضحية ودهسها، مما أثار مشاعر الغضب والحزن في جميع أنحاء البلاد.

واستجابةً لهذه الحادثة الصادمة، قام المغاربة بالتعبير عن غضبهم ومطالبتهم بالعدالة والمحاسبة عبر حملة عبر الإنترنت.

وقع الحادث المؤسف عندما كان بدر يحتفل بحصوله على درجة الدكتوراه. تعرض الطالب وأصدقاؤه لاعتداء غير متوقع في موقف سيارات يتبع مطعم للوجبات السريعة في منطقة عين دياب.

تمت مشاركة مقطع فيديو للحادث المروع على الإنترنت، ويظهر فيه لحظة اندلاع شجار بين بدر وأصدقائه وبعض الأشخاص الآخرين.

تعرض بدر للضرب في رأسه من قِبَل أحد الأشخاص، مما أدى إلى فقدانه الوعي. وفي غضون لحظات، وأثناء محاولة أصدقائه مساعدته، دهسهم شخص آخر بسيارته ولاذ بالفرار فورًا من مكان الحادث.

انتشرت حملة واسعة على الإنترنت تحت وسم #JusticeForBadr باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية. وقد عبر عدد لا يحصى من المغاربة عن مطالبتهم للسلطات بضرورة تحقيق العدالة لأسرة الضحية المكلومة.
أثارت وفاة الشاب الشابة بدر صدمة في المجتمع، حيث كان يُذكر بدوره كباحث شاب موهوب وصديق عزيز وطالب متفانٍ.

قال أنس العطار، أحد زملاء الضحية في معمل الأبحاث، إنه كان معروفًا بإسهاماته العلمية وعمله المتميز في مجال تسخير الطاقة الكهرومائية للأبحاث.

تم تكريم بدر على المستوى العالمي بسبب اسهاماته في المجال العلمي. تم نشر نتائج بحوثه في مجلات مرموقة وقدمت في مؤتمرات عالمية، بما في ذلك مؤتمر ABCChem المحترم الذي نظمته الجمعية الكيميائية الأمريكية. صديقه أكد ذلك.

تكشف وفاة الشاب المأساوية عن ماضٍ مظلم للمشتبه به الرئيسي في الحوادث السابقة. ووفقًا لتقارير على الإنترنت، فإن الحادثة الأخيرة المتعلقة بمقتل بدر ليست المرة الأولى التي يُشتبه فيها المشتبه به الرئيسي في حادثة كر وفر.

وما يثير القلق بشكل خاص هو أنه تبين أن المشتبه به متورط في حادثة أخرى حيث دهس وقتل شخصين. وبحسب المعلومات المتوفرة، تمكن المشتبه به، بفضل النفوذ المالي لعائلته، من التهرب من المساءلة عن أفعاله.

تفاقم الضغط لإجراء تحقيق شامل لمواجهة المتورطين في حوادث القتل الثلاثة، نتيجة لهذا النمط المروع من الإفلات من العقاب.

عملت السلطات المحلية، وبخاصة الشرطة القضائية في الدار البيضاء، بالتعاون مع نظرائهم في العيون، على تقديم المشتبه بهم إلى العدالة. ذلك بهدف ضمان تحقيق العدالة ومحاسبة المتورطين في هذه الجرائم البشعة.

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني يوم الاثنين أنه، بفضل المعلومات التي قدمتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكن المحققون من تتبُّع موقع المشتبه به الرئيسي في العيون، مما أدى في النهاية إلى اعتقاله.

وفقًا للمديرية العامة للأمن الوطني، خلال التحقيق، تم تحديد السيارة التي تم استخدامها في ارتكاب الجريمة وتم استعادتها.

تم تورط صهر المشتبه به كشريك في جريمة القتل وتم وضعه في الحجز المؤقت إلى جانب المشتبه به الرئيسي.
تجري السلطات القضائية، بإشراف مكتب المدعي العام المختص، تحقيقًا مفصلًا لإلقاء المزيد من الضوء على الحادث.

ووفقًا للمصدر المغربي Le360، تم القبض على خمسة أشخاص يشتبه في تورطهم في وفاة الشاب وتم تقديمهم للنائب العام في محكمة استئناف الدار البيضاء صباح أمس.

وأضاف المصدر أن المتهمين الخمسة يواجهون تهمًا بتشكيل عصابة إجرامية والقتل العمد ومحاولة القتل العمد والسرقة.

من مدون Cialisint

أنا مدون في موقع cialisint.com يقدم أخبار واقتصاد والوظيفة. أقوم بنشر المقالات والمحتوى ذات الصلة بالأخبار والأحداث الحالية في مجال الاقتصاد والعمل. هدفي توفير معلومات متعمقة ومفيدة للقراء في هذه المجالات، مثل تحليلات الأسواق المالية وتغيرات السياسة الاقتصادية الموضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!